الرئيسية / مراجعات الأجهزة / الهواتف النقالة / هاتف Oppo Find X تحت مجهر ركن للتكنولوجيا

هاتف Oppo Find X تحت مجهر ركن للتكنولوجيا

قديم بعض الشئ لكن لابأس من أن يمر تحت مجهر ركن للتكنولوجيا كونه يعتبر من بين أحسن الهواتف الذكية لسنة 2018 و هدا راجع الى تصميمه الرائع و الخالي من الهوامش، إضافة الى كونه يمتلك كاميرة جد ممتازة و بطارية خارقة و سريعة الشحن دون أن ننسى باقي المميزات التي بفضلها خلق الحدث يوم تم الإعلان عنه.

رغم أن جماله يشبه بعض الشئ Galaxy S9 إلا أنه يمتلك بصمة خاصة به تجعله يتجاوز Galaxy S9 و Galaxy S9 Plus، و السؤال المطروح الآن، هل مازال  هذا الهاتف بكل مميزاته و مواصفاته صالح الى غاية اليوم 2020 ؟

1– محتويات العلبة :
عند شراء الهاتف و فتح صندوق المحتويات، نجد الهاتف بطبيعة الحال و في حالة لم تجدوه بالداخل فاعلموا أنه تم خداعكم بطريقة ما :)، ثم مقبس الشاحن و كابل من نوع C يستخدم للشحن و نقل المعطيات ، البيانات و الملفات. تجدون كذلك  كابل تحويل من Type-C الى مقبس 3,5mm لإستعمال السماعات، يحتوي الصندوق أيضا على سماعات بمدخل USB TYPE-C كما سوف تجدون أداة صغيرة لإزالة الشريحة SIM أو بطاقة السيم.

2– تصميم الهاتف 
فيما يتعلق بتصاميم الهواتف الذكية لسنة 2018، حقيقة لم تأتي أي شركة من الشركات المصنعة بشئ جديد أو تغير يذكر غير أن Oppo خرقت العادة أنداك وقامت بإخراج هاتف Oppo Find X بشاشة خالية من الهوامش و بدون نوتش و لا أثر لأي مكان كاميراته الأمامية مما يجعل تصميمه متكاملا.

و مما يزيد من جماله هو عند التمعن جيدا في الواجهة حيث نلاحظ طبقة زجاجية من نوع كورنينغ غوريلا 5 Corning Gorilla Glass 5 و التي تغطي الجهة الأمامية من أجل حمايته بالإضافة الى شاشة أموليد AMOLED ب 6,42 إنش و التي جائت منحنية على الأطراف أو الحواف تماما كما هو الأمر على Samsung Galaxy S9.

لتصل الى هذا التصميم الرائع،  إختارت Oppo أن تخفي كل ما يعيق تجانس الشاشة الى الوراء ، ما بين الجهة الأمامية و الجهة الخلفية للهاتف، أي أن الجزء العلوي من الهاتف ينبثق أو ينزلق للأعلى عند السحب ليترك المجال للكاميرا الأمامية و الخلفية عند إستعمالها.

3- الشاشة 
نعود إلى شاشة هاتف Oppo Find X، والتي كما قلنا سابق أنها جد متجانسة مع التصميم و لا تحمل أي نوتش (مكان كاميرا الواجهة)  و بدون حواف تقريبا. الشاشة من نوع AMOLED و بحجم 6,4 إنش و ذات دقة عالية تصل إلى 1080x 2340 px.

  • العيب الوحيد إن كان هناك من يعتبره عيبا هو كون هذه الشاشة ضعيفة السطوع أي ذات ضوء ضعيف بعض الشئ ما قد يجعل استعمال الهاتف خارج المنزل و في أجواء النهار المشمسة محدودا.

الشاشة تعمل كذلك كمنبه ضوئي للتنبيهات و التبليغات على طريقة  Skyline لكن الإضاءة تنحصر في حواف شاشة الهاتف المنحنية على الأطراف.

4- الكاميرا 
لا تظهر بالواجهة تماما ولا في الجهة الخلفية للهاتف، و هنا يكمن جديد Oppo والاختلاف عن باقي الهواتف الذكية التي كانت تنافسها سنة 2018. 

فبمجرد النقر على تطبيق الكاميرا حتى ينزلق ظهر الهاتف إلى الأعلى بعض الشئ لتظهر كاميرات الهاتف الأمامية و الخلفية بشكل عجيب، و هنا نكتشف وجود كاميرا خلفية ذات عدستين، الأولى بدقة 16 ميجابيكسيل و الثانية ب 20ميجابيكسيل دون أن ننسى كاميرا الواجهة الأمامية أو كاميرا السيلفي و التي جائت بدقة  25 ميجابيكسيل.

على العموم يمكن اعتبار الكاميرا الأمامية بالرائعة الى غاية يومنا هذا أما الخلفية منها فهي تعاني بعض الشئ عندما تكون تستعمل في ظروف ضوء أو إنارة منخفضة لكن هذا لا يمنعها من التميز عن كاميرات بعض المنافسين.

5- المعالج و أداء الهاتف 
فيما يخص العنصر الأساسي و المهم في الهاتف، نجد المحرك سنابدراجون 845 من شركة كوالكوم. Snapdragon 845 Qualcomm كمعالج مميز ومن أفضل ما يمكن أن نجده في أجهزة تحت نظام الآندرويد أنداك مما يعطي للهاتف Oppo Find X قوة تنفيذ الأوامر لا يستهان بها خصوصا و أننا نجد معه كذلك ذاكرة رام RAM من فئة 8 جيجابايت. 

و قبل المرور إلى معالج الرسومات، المواصفات التي ذكرناه فوق هي مواصفات هاتف أكثر من الجيد خصوصا فيما يتعلق بمهام يومية تقليدية لتصفح الانترنت، اللعب على الهاتف، إستعمال التطبيقات بل وحتى إستعمال المهام الثقيلة على الهاتف و التي تتطلب موارد كبيرة من المعالج SoC و الذاكرة المؤقتة RAM

فيما يخص معالج الرسومات للهاتف فهو من نوع  Andreno 630 و هو يعتبر كذلك من بين أحسن معالج الرسومات لسنة 2018.

6– البطارية واستهلاك الطاقة
يحتوى الهاتف فاند إكس على بطارية بسعة 3730 ميلي أمبير و قابل للشحن السريع بتكنولوجيا Oppo و المسماة VOOC مما يسمح للمستعمل استخدام هاتفه طيلة يوم واحد في ظروف إستعمال عادية أي دون الألعاب و الإستخدام المكثف للGPS والتي تستهلك عادة البطارية .

الخاتمة

محتويات العلبة - 99%
تصميم الهاتف - 88%
الشاشة - 66%
الكاميرا - 57%
المعالج و أداء الهاتف - 80%
البطارية واستهلاك الطاقة - 72%

77%

رغم كل ما قلناه من كلام جميل في حقه، تصميمه الرائع وأدائه الذي يجعله يتميز عن باقي الهواتف، إلا أنه يبقى هاتف لم يصل بعد الى مستوى الهواتف العالية الطراز خصوصا وأن ثمنه جد مرتفع مما سيدفع من يرغب باقتنائه التفكير عدة مرات قبل اشترائه.

تقييم المستخدمون: 4.3 ( 1 أصوات)

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.