السبت, أبريل 13, 2024
الرئيسيةالأخبارأخبار التطبيقاتتخزين سحابي مجاني لا محدود في تلغرام. هل إستخدامه ٱمن؟

تخزين سحابي مجاني لا محدود في تلغرام. هل إستخدامه ٱمن؟

تصدر تطبيق المراسلة Telegram عناوين الصحف مرة أخرى مع إعلانه الأخير عن توفير تخزين سحابي مجاني لا محدود لجميع مستخدميه. يعتبر هذا العرض السخي بمثابة نقلة نوعية مقارنة بالمنافسين مثل واتساب, SIgnal اللذان يفرضان قيودًا على سعة التخزين أو يطلبان من المستخدمين إجراء نسخ احتياطية يدوية لبياناتهم على خدمات تخزين سحابية خارجية.

لا يقتصر استخدام تليجرام كمساحة تخزين سحابية على توفير المال فحسب. بل إنه مفيد أيضًا في تحرير مساحة التخزين على هاتفك الذكي. وبينما يتيح لك تليجرام حفظ عدد غير محدود تقريبًا من الملفات، فإن الحد الأقصى لحجم الملف يقتصر على 2 جيجابايت، أما بالنسبة للمشتركين المميزين، فيتم رفع هذا الحد إلى 4 جيجابايت.

للوهلة الأولى، يبدو أن التخزين غير المحدود هو حلم يتحقق بالنسبة للمستخدمين. حيث يوفر لهم مكانًا لحفظ كل شيء بدءًا من الصور ومقاطع الفيديو إلى المستندات وسجل المحادثات. مع إمكانية الوصول إليها من أي جهاز. ومع ذلك، أثار هذا الخيار الذي يُفترض أنه مفيد تساؤلات جدية حول الأمان والخصوصية.

في هاتفك، جهازك اللوحي أو حاسوبك، أدخل محادثة “saved messages”.

ارسل الملفات التي تريد تخزينها سواء كانت صور، فيديوهات، نصوص، ملفات PDF أو WORD أو غيرها.

تكمن إحدى المخاوف الرئيسية في غموض ممارسات تشفير تلغرام. على عكس سيجنال الذي يطبق التشفير من طرف إلى طرف end to end encryption على جميع الرسائل بشكل افتراضي. يقدم Telegram هذا المستوى من التشفير فقط للمحادثات السرية. أما بالنسبة للمحادثات العادية على تلغرام، فهي مشفرة بين المستخدم وخوادم تلغرام، ولكن ليس بين الخوادم نفسها. وهذا يعني من الناحية النظرية أنه يتسنى لـ Telegram. أو ربما حتى لطرف ثالث لديه صلاحيات الوصول، أن يفك تشفير محتويات هذه الدردشات. مع توفير سعة تخزين غير محدودة، يثير الكم الهائل من البيانات التي ستخزنها تلغرام قلقًا بشأن مدى أمانها في حال حدوث ثغرات أمنية محتملة أو تدخل حكومي.

إقرأ كذلك:   ماذا سيحدث إذا تجاهلت تحذير يوتيوب حول إيقاف مانع الإعلانات.

هناك مصدر آخر للقلق يتمثل في إمكانية إساءة استخدام هذا المخزون الهائل من بيانات المستخدمين. تتيح سياسة خصوصية Telegram جمع مجموعة واسعة من معلومات المستخدم، بما في ذلك أرقام الهواتف وعناوين IP وقوائم الاتصال. وفي حين تؤكد Telegram للمستخدمين أن هذه البيانات تُستخدم فقط لتسهيل الاتصال وتحسين التطبيق. لا يمكن استبعاد إمكانية استخدام هذه البيانات لأغراض الدعاية الاستهدافية أو حتى بيعها لجهات خارجية.

على الرغم من أن Telegram يقدم العديد من الميزات التي تلبي احتياجات المستخدمين الذين يهتمون بالخصوصية، مثل الرسائل المختفية والدردشات السرية، فإن خيار التخزين غير المحدود يضيف بعدًا جديدًا من التعقيد. يتعين على المستخدمين الذين يختارون الاستفادة من هذه الميزة أن يدرسوا بعناية المخاطر المحتملة المترتبة على ذلك. من المهم أن نتذكر أن كلمة “غير محدود” غالبًا ما تأتي بشروط مرفقة، وفي هذه الحالة، قد تتعلق هذه الشروط بأمن وخصوصية بياناتك.

في النهاية، إن كانت الملفات التي تريد تخزينها لا تحمل أي معلومات شخصية حساسة عنك فلا بأس بإستخدام تلغرام مادام مجانيا. لكن اذا كان لأغراض مهنية أو معلومات عن هويتك و ما يجاورها، فأنصحك بالحصول على تخزين من إحدى شركات التخزين السحابي المعروفة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الأكثر شهرة

احدث التعليقات